Archive for December, 2009

Hip-hop Kindles Hopes in Destroyed Refugee Camp- By Ray Smith, IPS

December 29, 2009

NAHR AL-BARED (North Lebanon), Dec 29 (IPS) – The hip-hop beats ringing through the muddy, unlit streets of this burnt-out Palestinian refugee camp seem incongruous. But the rhymes are camp-grown – and courageous.

“I’m carrying worries / From inside a destroyed camp / I’m preparing an attack / Words that keep turning in my head / Nahr al-Bared is fenced-in with iron bars / In the newspapers they speak about suffering / Every word makes sense”.

Farhan Abu Siyam, 21, is Nahr al-Bared’s first and only rapper. Going by the name of MC Tamarrod (which translates as MC Rebellion), he grew up in the Palestinian refugee camps of Nahr al-Bared and Bourj al-Barajneh.

The article

Advertisements

أغنية ’راب‘ من نهر البارد مسيّج بحدايد..من قلب مخيم مهدوم

December 21, 2009

 rapping against post-war misery: http://a-films.blogspot.com/

صدرت هذ الأسبوع أول أغنية راب في مخيم نهر البارد للمغني “إم سي تمرّد”، نشرها موقع آ-فيلمز مع كامل الأغنية وفيلما لمقابلة مع مغني الراب. وتتناول كلمات أغنية الراب جوانب أساسية لمعاناة مخيم نهر البارد وحصاره والقمع اليومي فيه. “عم بحكي بحرية. كلمات فلسطينية مخيمجية..بكلمات بسيطة” أكثر ما ترسم بلغة المخيم ما يتعرض له السكان من حصار عسكري واعتقالات يومية ومضايقات غائبة عن الرأي العام. كما تتناول ظاهرة ’كم كل متر، مخبر، حامل تلفون وقلم حبر..‘ كما تتابع كلمات الأغنية، فيلفت النظر إلى ظاهرة الانتشار الكثيف لشبكات مخبرين للجيش اللبناني، فصار حتى الكلام مقننا، عدا عن تقنين الإعمار والعبور للمخيم. تصف الأغنية ببساطة كيف يجري تحويل المخيم إلى خوف معمم يصل إلى الجار: جاري عليّ/ عم ادِّس/ ولك حِس/ حواجز حولينا/ لا تكلبش إيدينا برجلينا 

تبدأ الأغنية بكلمات

 شفته بعيني وما حدا قال لي/ يا للي حامل هوية زرقاء/ وراسه يعلّي/ جايب معي هموم/ من قلب مخيم مهدوم/ ما أنا عم شن هجوم/ كلمات بعقلي بتضل تدور/ نهر البارد مسيج بحدايد/ بالجرايد تنظق معاناة/ بكل كلمة في معنى/ يا أخوي: ما تكنش علينا/ كون معنا

طَلَلِيّة البِروة: كيف سيعاد إعمار قرية محمود درويش..في المخيم؟

December 20, 2009

Al-Berwe: How to reconstruct the village of Mahmoud Darwesh..in the camp

بدأت جلسات مصممي إعادة الإعمار وأهالي ما يسمى الرزمة الخامسة في المخيم القديم لنهر البارد نهاية الأسبوع الماضي، للنقاش حول طرق إعادة إعمار الحيّ. وحضرت في النقاش قرية البروة كما المدن والقرى الفلسطينية الأخرى مثل صفد وغيرها.

عندما ذُكر أسم البروة كواحد من أحياء الرزمة/الحيّ، كان هناك صفنة. هل هي بِروة محمود درويش في عكا؟

إنها بروة درويش والأهالي المشتتين. فقد لجأ بعض سكان البروة إلى نهر البارد بعد العام 1948. يتلعثم السؤال وهو يتذكر ويحاول تركيب الكلمات: كيف تريدون إعادة إعمار حيّكم وقريتكم.. في المخيم؟

كان يفترض بالسؤال أن يكون كيف تريدون إعادة إعمار قريتكم البروة وقراكم الأخرى.. في فلسطين نفسها؟ كيف تتخيلون العودة؟ وكيف تتخيلون طرق حياة جديدة بعيدا عن المنفى الذي لا يُطاق حتى بعد مرور ستين عاما من الرحيل؟ كيف تتخيلون إنسانا جديدا يعيش في قريته وبين أراضيه وأهله؟ كيف تريدون إعادة إعمار البروة التي دمرها الإسرائيليون؟ والأسئلة هنا لها أول بلا آخر للخيال..

ولكن هناك من يفرض علينا سؤالا واحدا لا غير: كيف تريدون إعمار البروة وقريتكم في نهر البارد إن وجدتم إلى ذلك سبيلا؟ هل سأل نفسه من يفرض هذه الأسئلة إن كان هناك إحتمالات أخرى للأسئلة؟

في ديوان محمود درويش الأخير الصادر هذا العام بعد وفاته “لا أريد لهذي القصيدة أن نتتهي”، كتب هذه المرّة بوضوح قصيدة “طَلَليّة البروة”. كتب فيها “يا صاحبي قِفا… ” مستوحيا الشاعر الجاهلي امرؤ القيس الذي وقف على الأطلال وقال: قفا نبكي… وهو هنا يكتب بوضوح عن المثنى الذي استعاره من امرؤ القيس، كما في دراسة للروائي صديقه إلياس خوري، عن الإنسان المنفي الذي تشتّت “أنا”ه، أو كما كتب في ديوان آخر: هل أنا إثنين في واحد/ أم واحد تشظّى إلى إثنين؟/ أيّ الشتيتين منا أنا..

(more…)

ثقافة: مقاطع من كتاب مريد البرغوثي الذي وقعه في معرض بيروت للكتاب..إلى ساقي القهوة أبو منذر

December 16, 2009

وقّع الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي مساء أمس الثلاثاء كتابه النثري “ولدت هناك، ولدت هنا” الصادر في أيار هذا العام، وذلك في معرض بيروت للكتاب.

في ما يلي مقاطع من الفصل الأول للكتاب، مهداة إلى ساقي القهوة أبو منذر الداموني في مخيم نهر البارد، الذي يعرفه سكان مخيم نهر البارد بقهوته التي يقدمها بهدوء إلى الناس وسط أزمة الإعمار في المخيم، ويعرفونه بوجهه المريح وسط حصار العصبيات.

تحيّة إلى أبو منذر الذي يعيش الآن في بركس “الحديد”، ويوميا أول من يفتح أبواب أمل الإعمار في مكان عمله بصبر الصيّاد الذي خذله البحر ذات مرّة، وبصبر الفدائي الذي خذلته الثورة والسلطات أكثر من مرّة، وبصبر المُشتّت الذي تخذله كل نقود إعادة الإعمار يوميا، وبصبر البشوش الذي تخذله العصبيات يوما بعد آخر!

الفصل الأول من الكتاب: السائق محمود

[…] أقف بانتظاره تحت مظلة باب الفندق في رام الله. يصل في موعده تقريبا…

– السيد برغوثي؟

[…] ينطلق بنا إلى أريحا دون أن ينطق بكلمة، كأنه يخفي سراً ويبحث عن توقيت مناسب لإفشائه. واضح أنه قرر تجنب “حاجز قلنديا” […]

– صباح الخير عليكم جميعا، إسمي محمود، هذي آخر سيارة للجسر اليوم، إسرائيل أبلغت الديبلوماسيين الأجانب أن الاجتياح سيتمّ الليلة أو غدا وطلبت منهم أن يدبّروا أنفسهم. أولاد الحرام، المهم عندهم الأجانب، إحنا مش بشر. الجيش مستنفر، الطرق مغلقة، الحواجز الطيارة في كل مكان. الطقس سيئ كما ترون، لكن لا بد أن نصل الجسر بعون الله. قهوة؟ صُب للجميع يا حاج؟ كبير القوم خادمهم. اتفضلوا القهوة.

(more…)

التاسع من تشرين الثاني وحملة ’أرضي، مكاني، جسدي، وجنسانيتي‘ ضد ذكورية الحواجز

December 7, 2009

“البارد”- تناضل حملة “يوم واحد نضال واحد” ضد الإنتهاكات التي تتعرض لها النساء على الحواجز الإسرائيلية، والتي تلتئم في التاسع من تشرين الثاني المقبل. وتطال ذكورية الحواجز ضد الفلسطينيين ما يتعرض له فلسطينيو مخيم نهر البارد في لبنان، وإن طبعا بدرجة لا تصل إلى مدى فداحة انتهاكات الإحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في شهر أيلول 2009، أثيرت حالة إجهاض في مخيم نهر البارد بسبب أشعة جهاز التفتيش للجيش اللبناني على حاجز المحمرة. وعلم أن الطبيب الذي أشرف على حالة الإجهاض في مستشفى في مخيم البداوي تخوف من كتابة تقرير طبي يصف فيها سبب حالة الإجهاض، وسط كثافة الإستدعاءات الأمنية التي يتعرض لها فلسطينيون من مخيم نهر البارد.

ملصق الحملة The poster of the campaign

(more…)

ثقافة: في الذكرى الخامسة لوفاة الروائي عبدالرحمن منيف، شخصيات روايات الأماكن ما زالت تخرمش.. وفي المخيم

December 7, 2009

“البارد” – ينظم في الذكرى الخامسة لوفاة الروائي عبد الرحمن منيف نشاطا في دمشق بحضور الرسام مروان قصاب باشي وعدد من أصدقاء منيف من الكتاب والفنانين، مساء اليوم الاثنين في صالة تجليات. وقد رافق الرسام مروان روايات منيف حيث رسم أغلفة عدد منها. 

دعوة المناسبة مع رسم لمروان

المنفى، السجن، الاقتلاع، المكان، وغيرها هي من أبرز مواضيع روايات منيف الذي ظلّ منفيا من بلاده في الجزيرة العربية حتى مماته. واتسمت حياة منيف بالانتقال من منفى إلى آخر بين العراق وسوريا وفرنسا ولبنان والأردن وغيرها. ولحقت رواياته بحاله المنفية. لكن منع رواياته هنا وهناك في العالم العربي لم يتمكن من منع وصولها بلهفة إلى قرّاء العالم العربي كله حيث يبحثون عنها في المكتبات التي تبيع الكتب الممنوعة، بما فيها السعودية التي نفي منها. وقد ترجمت روايات له إلى عدّة لغات.

من أبرز روايات منيف خماسية “مدن الملح” التي يمكن اعتبارها من أفضل ما كُتِب روائيا، بل وتاريخيا، عن تقلبات المجتمع والسياسة في الجزيرة العربية، حيث تبدأ الرواية بقصة اقتلاع واحة في الصحراء، وادي العيون، في سبيل البحث عن النفط. ومنها يبدأ منفى متعب الهذّال، شخصية الرواية الأسطورية. وبسبب هذه الرواية، سحبت الجنسية السعودية من منيف ونفي من بلده. ويذكر أن شخصيات روايات منيف الأسطورية ما زالت حاضرة أحيانا في الواقع حتى بعد مماته، وما زال كثيرون يتحدثون عنها. على سبيل المثال،  تلقت جريدة لبنانية فاكسا بعد ممات منيف موقعا من قبل متعب الهذال، شخصية رواية مدن الملح، مما استدعى اجتماعا طارئا لمكتب تحرير الصحيفة حينها.

(more…)

تحليل إخباري: هل يحمل رئيس السلطة الفلسطينية جديدا حول نهر البارد في زيارته المسئولين اللبنانيين؟

December 7, 2009

“البارد”– مع لقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس المسئولين اللبنانيين اليوم الإثنين، يتوقع أن يكون ملف إعمار مخيم نهر البارد على جدول الأعمال. ولكن هل سيكون “ملفا” أم معزوفة “تسريع الإعمار” التي ملّها الجميع من دون أن يشيروا إلى أسباب هذا البطء؟

إن كان عباس يحمل أمرا جديا حول نهر البارد، إضافة إلى الملفات الأخرى المتعلقة بالحقوق الفلسطينية في لبنان والحوار حول تنظيم السلاح الفلسطيني، فإن عددا من النقاط باتت إجماعا في نهر البارد، سواء من قبل الجهات التمثيلية الممثلة بـ “لجنة المتابعة” والفصائل واللجنة الشعبية، أو من قبل المؤسسات والفاعليات المدنية في المخيم، والتي تتلخص بـ:

(more…)

كاريكاتور: ناجي العلي ابن مخيم عين الحلوة متل ما نهر البارد فلسطيني

December 1, 2009

Caricature: Naji Ali iz son of A’in el Helwe Camb, and Nahr el Bared iz balestinian too

=> لأ no sbeak english بحكي falastini*. أنا ربيع من سعسع بفلسطين، سكان لبنان، طلعت من المخيم، كنت بالبداوي، هلق ببركس الحديد، بس أنا من مخيم نهر البارد، من حي سعسع الفوقاني، لزق حي صفوري، فوق شارع السوق، تحت الروضة، الكل بيعرفها مين ما بتسأل اذا بتعرف شوية المخيم

=> What camb? old, new?! no, one camb old new future in balestine

=> قصدي متل ما Naji Ali من Ain helwe من falasteen.. like nahr el bared is balestinian

=> What?! Ain helwe terrorist? nahr el Bared fateh islam?!

=> no, no, naji is رسام بقاتل للحرية

=> What?! Fighter? weabon? Naji Ali building in Nahr el Bared war?! No, no, I mean ben iz weabon. drawing, caricatair iz klashinkov.

=> بقولو تعلم الرسم على حيطان الحبس. حبسوه أكثر من مرّة مع إنه ما حملش سلاح jail

=> which jail?! المكتب الثاني، يعني army second office

=> What second office?! يعني مثل مخابرات الجيش هالأيامtoday intelligence army

=> من الأول لنعيد. هو طلع من فلسطين لعين الحلوة مثل ما طلعنا لنهر البارد. رسم حنظلة داير وجهو. هو بحب لبنان

he love lebanon

بس ما كان يحب المخابرات العربية كلها على بعضها، والحكومات الغربية شيله بيله .

all on bart

لا هو بحبهم ولا همي عُمرهم حبونا. يعني ما في حب من الطرفين، بس علقانين ببعضنا. شايف ما أصعبها!

no love, difficult

قتلوه بلندن، موساد، مخابرات من هون من هناك، ربك العليم. مثل ما قلتلك من الأول، يعني فلسطيني بحب الحرية

=> You no understand me! me too! look on naji caricatair, maybe understand..

* توضيح: هذه الجملة لها حقوق ملكية فكرية. وبما أن الفلسطيني محروم من كل الملكية أصلا بفلسطين، وبالقانون اللبناني أيضا، فسقطت حكما حقوق الملكية الفكرية. يمكن الاستفادة من رسام الكاريكاتور سعد حاجو الذي له عدّة أعمال حول ناجي العلي وحقوقه

* Note: intellectual property right is not quoted in this sentence. The Palestinian is already denied from any property ownership completely in Palestine, and in the Lebanese law also, so no need for intellectual masturbation. You can benefit from the cartoonist Saad Hajo about Naji Ali and his rights

(more…)