Archive for January, 2010

خاطرة: أي قانون ستطبّق عليّ؟

January 22, 2010

من حصار إلى آخر، بين ذهاب مسؤول وقدوم آخر، بين ما سيكون دوما هدنة- مهما طالت- وأخرى، ستظلّ أسئلة المنفى تفرض نفسها. وهناك دوما من يجيب عن أسئلة “وطنية” سيادية متجاهلا بالأصل وجود أسئلة المنفى، أو تلوك الألسن أسئلة “إنسانية” تتعلق بالإعاشة وملء الأفواه..

منذ أكثر من عامين، لم تملّ سمفونية تطبيق القوانين حول الفلسطيني “الخارج عن القانون” في نهر البارد. الخيام البركسية تتكاثر، ودوائر الدولة المعنية بنهر البارد تتكاثر وكل منها مرتبط بتمويل سفارات تتكاثر حول هذا المخيم المتمزق قطعا وأرقاما وحروفا وخيما ومشاريعا دولية، وتريد كلّ منها بطريقتها الخاصة تطبيق قانونها ومخيمها الخاص إلى أن وصل الأمر إلى تطبيق نماذج أميركية وبريطانية على نهر البارد!

منذ عامين وأكثر، لفّ المخيم سياج حديدي بسرعة، وشُيّدت على الفور جدران رمادية وحواجز، بينما لم يظهر حتى الآن بناء بيت في الجزء القديم من المخيم. أما في المنطقة المحاذية له تماما، فما زالت الأفكار القانونية تتأمل الكأس وتدوّره وتستمني قانونيا: هل نعتمد هذا الحلّ القانوني أم ذاك لإعادة إعمارها، كلها مخالفات، كيف سنحلها، لو فعلنا ذلك، لو خرجنا بهذا الحل..؟

هذا حوار من خلاصات تجربة يومية تجترّ بعضها يوما بعد يوم، مسؤولا بعد مسؤول.

– أريد تطبيق القانون. أنا لست ضدّك، فقط أريد تطبيق القانون.

– وأنا لست ضدّك، ولكن أيّ قانون؟

– القانون الوطني.

– أنا أعيش في خيمة من جديد، ولم أبنِِ سقفا حتى الآن، وأنت تريد تطبيق قانون الاسمنت المسلّح. ألا تنتظر قليلا؟

– لا يمكنني. لقد اتخذنا قرارا عاجلا بتطبيق القوانين في المخيم وبدأنا الإجراءات العملية ودخلت الشرطة. لا يمكن أن يكون أيّ من في البلد خارجا عن القانون.

– ولكن بأي قانون دمّرت مخيمي؟

– قانون الحرب.

(more…)

Advertisements