Archive for the ‘Palestine/فلسطين’ Category

تضامن من مخيم البارد مع مخيم اليرموك بعد المجزرة

August 4, 2012

تضامن شباب في مخيم البارد مع مخيم اليرموك بعد المجزرة التي راح ضحيتها حتى الآن 24 شهيدا فلسطينيا وسوريا بعد قصف مخيم اليرموك أمس الجمعة بقذائف هاون، والي لا يزال يتعرض لاعتداءات  من قبل قوات النظام في سورية. فبعد سقوط قذيفة هاون ولدى تجمع الأهالي للاطمئنان على ابنائهم سارعتهم قذيفة هاون أخرى فحصدت عددا كبيرا من الشهداء، كما نقل اتحاد شبكات أخبار المخيمات الفلسطينية في سوريا

المصدر: اتحاد شبكات المخيمات الفلسطينية في سوريا

 وكان مخيم اليرموك قد فقد عشرة شهداء قبل شهر تقريبا، يوم الجمعة 13 تموز الماضي، كما وثق المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في سوريا، وفي اليوم التالي حدث تشييع شعبي حاشد في مخيمي فلسطين واليرموك واجهته قوات الأمن السورية بالرصاص الحي فسقط شهداء إضافيين، وعدّ ذلك شرارة لمظاهرات حاشدة في الأحياء السورية المجاورة ثم اشتباكات عنيفة بين الجيش النظامي والجيش السوري الحر الذي يعمل في الأحياء التي ثارت سلميا

(more…)

Advertisements

مبادرات واعتصامات جديدة تتعلق بقضية نهر البارد

June 22, 2012

تشهد العاصمة الأردنية عمّان اعتصاما يدعم مطالب مخيم نهر البارد المدنية يوم الاثنين المقبل، بعد اعتصام سابق في رام الله. من جهة أخرى، أصدرت مجموعة “العمل الأهلي للدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان” بيانا يطالب بلجنة تحقيق وإلغاء التصاريح والحالة العسكرية في مخيم البارد وتسهيل إعادة إعمار مخيم البارد

بحثا عمّا يجري في مخيم نهر البارد بين روايات شهود وروايات الإعلام: “ميدان تحرير” في المخيم مقابل تغطية أمنية للإعلام

June 19, 2012

نقلا عن “جدران بيروت“- 19 حزيران

من “ميدان تحرير” نهر البارد

بين مقتل شابين فلسطينيين يوم الجمعة والاثنين الماضيين برصاص الجيش اللبناني، عاش مخيم نهر البارد “ميدان تحرير” لـ 3 أيام. هذه معلومة، على أهميتها، لا تجدها في تغطية أي من الإعلام اللبناني! يجعلنا ذلك نحاول البحث عن رواية فعلية لما جرى ووضعها مقابل روايات الإعلام اللبناني

(more…)

يذكر أن جدار السجن كان من دروس ناجي العلي في تعلم الرسم: كاريكاتور …

August 29, 2010

… Worth noting that Naji Ali learned drawing in the prison also: Cartoons by Naji Ali

"Democracy"

(more…)

EU rebukes Israel over conviction of West Bank separation barrier protester

August 28, 2010

By Harriet Sherwood, The Guardian – 25 Aug 2010

Nahr el Bared Camp: Geography & History 101

July 31, 2010

Far away from all lands

Nahr el Bared camp after the war (Source: Wellfare Association)

Amr Saededdine

Nahr el Bared camp was located by the Lebanese authorities at the most far point from the refugees land after the Nakba in 1948, specifically from the northern Palestine villages and border. It is located in North Lebanon close to the Syrian borders. This is the first lesson in Lebanese Palestinian Geography 101.

Continue this article

ميرون إلى غزّة.. لـ: أمل كعوش

June 3, 2010

أمل كعوش

رسم لأمل كعوش

شباب السفير– 2 حزيران 2010

ميرون اسم قريتنا في قضاء صفد الفلسطيني. وميرون هو الاسم الذي حملته ذات الجديلتين في رسوماتي.
العام الماضي قدمتُ لموقع حملة «غزة حرة» رسماً لميرون على متن مركب يسيّره شراع على شكل خارطة الوطن المحتل. وفي تشــرين الثاني الماضي من العام 2009 وصلتني رسالة من غريتا برلين، وهي من مؤسسي حركة «غزة حرة»، تطلب أن تكون ميرون وشراعها على قمصان المشاركين في الحملة على متن مركب راشيل كوري.
صباح أمس الأول حمل لنا وللعالم خبر الاعتداء على قافلة الحرية.
لكن الموضوع حمل بعدا شخصيا أكثر هذه المرة، وإن علمت لاحقا أن ميرون لم تكن قد انضمت إلى القافلة بعد. فالإسرائيلي لا يحتلّ ميرون القرية فحسب. بل منع أن تصل ميرون الصبية إلى فلسطين.
كان مقدرا لميرون أن تلتقي بغزة، ولم تصل.
ما لا يعلمه المحتل هو أن ميرون تركض كل يوم على شاطئ غزّة، وترفع «طيارة ورق» في الهواء تحمل شعاراً واحداً: فلسطين حرة.

The urgency of this moment

June 3, 2010

Radhika Sainath, The Electronic Intifada, 3 June 2010

Protesters take to the streets in New York City one day after Israel's raid on the Freedom Flotilla

When evidence emerged that a North Korean torpedo sank a South Korean warship in disputed waters two months ago, Secretary of State Hillary Clinton strongly condemned the attack. Clinton demanded that Pyongyang “stop its provocative behavior, halt its policy of threats of belligerence towards its neighbors, and take irreversible steps to fulfill its denuclearization commitments and comply with international law.”

The US government, in turn refused to condemn, chastise or even nudge Israel into the boundaries of legality after its deadly attack on a humanitarian ship flying the Turkish flag in international waters on 31 May. Elite Israeli commandos boarded the vessel, Mavi Marmara, which was part of a six-boat, Freedom Flotilla of approximately 700 humanitarian workers bringing aid to to the besieged Gaza Strip, in the pre-dawn hours and killed at least nine passengers and injured dozens more.

(more…)

A massacre is not a massacre

June 3, 2010

Ghassan Hage, The Electronic Intifada, 3 June 201

Occupation is not occupation (Anne Paq/ActiveStills)

I don’t write poems but, in any case, poems are not poems.

Long ago, I was made to understand that Palestine was not Palestine;
I was also informed that Palestinians were not Palestinians;
They also explained to me that ethnic cleansing was not ethnic cleansing.
And when naive old me saw freedom fighters they patiently showed me that they were not freedom fighters, and that resistance was not resistance.
And when, stupidly, I noticed arrogance, oppression and humiliation they benevolently enlightened me so I can see that arrogance was not arrogance, oppression was not oppression, and humiliation was not humiliation.

I saw misery, racism, inhumanity and a concentration camp.
But they told me that they were experts in misery, racism, inhumanity and concentration camps and I have to take their word for it: this was not misery, racism, inhumanity and a concentration camp.
Over the years they’ve taught me so many things: invasion was not invasion, occupation was not occupation, colonialism was not colonialism and apartheid was not apartheid.

They opened my simple mind to even more complex truths that my poor brain could not on its own compute like: “having nuclear weapons” was not “having nuclear weapons,” “not having weapons of mass destruction” was “having weapons of mass destruction.”

And, democracy (in the Gaza Strip) was not democracy.
Having second class citizens (in Israel) was democracy.
So you’ll excuse me if I am not surprised to learn today that there were more things that I thought were evident that are not: peace activists are not peace activists, piracy is not piracy, the massacre of unarmed people is not the massacre of unarmed people.

I have such a limited brain and my ignorance is unlimited.
And they’re so fucking intelligent. Really.

Ghassan Hage is professor of anthropology and social theory at the University of Melbourne.

رأي: سفن الحرية تواجهها حاملة طائرات حربية بأربعة ملايين نسمة

May 29, 2010

عمرو سعدالدين

السفينة مكان خارج السياق المعتاد، عائم متماوج، للوصول إلى الأرض أو إلى “اليابسة” التي اسمها غزة. هذا ما يقترحه أسطول سفن إنساني متكامل يحمل اسم “حرية”. تسع سفن من تركيا واليونان وايرلندا والجزائر والكويت وماليزيا وبريطانيا والسويد، لكسر الحصار عن فلسطين في غزة. قرابة 750 متضامنا من بلدان العالم، يبدو أن أكثرهم من تركيا (500 شخص بحسب أحد التقارير) ومن اليونان (150 شخصا)، وعدد من النواب تراوحت أعدادهم بين 14 و44 نائبا ورسميا ديبلوماسيا غربيا وعربيا، وتشكل شبه غطاء رسمي تركي لهم. الأسطول بمبادرة من مؤسسة “حقوق الإنسان والحريات والإغاثة الإنسانية” التركية إلى جانب مؤسسات أخرى مثل الحملة الأوروبية لكسر الحصار (مقرها بروكسل) وحركة “غزة حرّة”. جميعهم ليسوا على “يابسة” هذا العالم، بل محمولين على البحر، في مكان لا ثابت بل متموج في طريق بطيء، مفتوح على فعل متحرك وعلى الحلم وسط القلق، يشبه الفلسطيني الذي تهتز الأرض دوما تحت قدميه مهما حاول الوقوف فوقها بثبات.

انطلقوا من الميناء. هم فوق البحر الآن. يمكن الإقتراب ومحاولة تخيّل الأجواء. كيف يمكن تخيّل أجواء سفينة الحرية؟ كيف يشعر ويفكر من هم عليها والقادمون من العالم؟ الصور التي تأتي وتكبح الخيال هي صور سفن وقوارب تغادر؛ تغادر فلسطين أو تغادر بيروت إلى شتات متجدد. قوارب صغيرة على ميناء يافا، والناس يتجمعون بسرعة وركضا وخوفا ليركبوا في السفن ويبحرون عن يافا، وعن بيوتهم رويدا رويدا في بحر صيفي لأيار من العام 1948. ثم تأتي صور سفن كبيرة محملة بالمقاتلين الفلسطينين تغادر بحر بيروت بعد الاجتياح الاسرائيلي العام 1982. أو سفن هي بارجات أميركية واسرائيلية تقصف بيروت. و”سفينة نوح” لرسام الكاريكاتور ناجي العلي متوقفة قبالة الشاطئ اللبناني لتحميل اللاجئين الفلسطينيين أزواجا أزواجا. وصور سفن “الموت” التي تقلّ المهاجرين العرب الفقراء نحو موانئ أوروبية. سفننا تغادر هربا. ومخيم نهر البارد غادرته قواربه وميناؤه. جرى إقفال ميناء الصيادين في نهر البارد “لأسباب أمنية”، وتحويلهم بشكل دائم إلى ميناء العبدة شمالا. وما زال كثير من صيادّي نهر البارد لا يحملون بطاقات شرعية للصيد، فقد يكون الصيد مهنة سيادية..

(more…)