تقرير قناة الجزيرة عن الشابة عزيزة يعرض على يو تيوب

تقرير قناة الجزيرة عن الشابة عزيزة يعرض على “يو تيوب”:

تذكير بضرورة حرية الإعلام في نهر البارد

 “البارد”– نقلت الأسبوع الماضي قناة “الجزيرة” تقريرا عن واحدة من القصص الكثيرة المنسية عن مخيم نهر البارد في الإعلام المرئي عموما. تابع التقرير قصة الشابة عزيزة التي التقطت كاميرا “الجزيرة” اصابتها خلال الحرب العام 2007، ثم تابعتها اليوم في معيشتها مع عائلتها في كاراج سيارة ما بعد الحرب.

كانت مصادر صحافية قد أكدت بأن “خطا أحمر” قد وصل سابقا قناة الجزيرة، التي كانت الأكثر جرأة، بعدما كانت تنقل لأيام معدودة مشاهد بداية الحرب بين الجيش اللبناني وتنظيم “فتح الإسلام” في تأثيرها على المدنيين الفلسطينيين. منذ ذلك اليوم، غابت تقريبا قصص مخيم نهر البارد المدنية لتحتل مواقعها قصص الحرب الرسمية.

يذكر أن حرية دخول الإعلاميين إلى نهر البارد مشروطة، منذ عامين حتى اليوم، بترخيص مسبق من قبل مخابرات الجيش اللبناني، وبحضور مرافق عسكري مع الصحافي خلال عمله داخل المخيم.

في واحدة من القصص الطريفة التي يتناقلها ناشطون من المخيم، أجرت محطة تلفزيونية مقابلة مع ناشط مدني بحضورعسكري من الجيش اللبناني قبل ثلاثة أشهر. بعد انتهاء المقابلة، أستُدعي الناشط للتحقيق عند مخابرات الجيش اللبناني، وطُلب منه نفي ما قاله خلال المقابلة التلفزيونية. فردّ: ولكن التلفزيون لم يذع المقابلة لأكذبها! 

يمكن مشاهدة تقرير “الجزيرة” حول عزيزة على رابط YouTube

http://www.youtube.com/watch?v=08KTqwcAyzo

 Al-Jazeera Reportage about Azeza on YouTube

Reminding us of media freedom

AlBared- Al-Jazeera TV broadcasted last week a reportage about the young woman, Azeza. Al-Jazeera camera was able to record shooting Aziza during the war between the Lebanese army and “Fateh al-Islam” in 2007. In the reportage, Al-Jazeera follows up Azeza living with her family in a car garage in the post-war period.

Media sources emphasized that Al-Jazeera, which was the most daring previously, was censored after few days from reporting in Nahr el-Bared war. Al-Jazeera TV had reported news from within the camp during war, covering civilian issues. Since that day, free reportages about Nahr el-Bared, covering deep civil issues, have almost disappeared from TVs. The official war stories occupied screens since those days.

Since two years till now, the camp is denied from free media access. Journalists need a prior military intelligence permit to access the camp. The journalist is also accompanied with a soldier during his/her stay in the camp.

In one of the funny stories circulated in the camp, a civil activist was interviewed by a TV with the presence of a Lebanese army soldier before three months. After the interview, the activist was called by the army intelligence for investigation. He was asked to deny on TV what he said in the interview. He replied: But the interview was not broadcasted to deny it!

To see the reportage about Aziza, click on YouTube link  http://www.youtube.com/watch?v=08KTqwcAyzo

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: